القبارصة الاتراك يصوتون في انتخابات تشريعية مبكرة

#عبق_نيوز| قبرص | حل الحزب الحاكم في “جمهورية شمال قبرص التركية” غير المعترف بها من الاسرة الدولية، والذي يتزعمه رئيس الحكومة حسين اوزغورغون، في مقدمة الاحزاب بالانتخابات النيابية وفقا لما اظهرته النتائج الجزئية لكن على الارجح سيكون عليه ان يشكل ائتلافا كي يستطيع ان يحكم.

وذكرت وسائل اعلام قبرصية تركية ان حزب الوحدة الوطنية (اليميني القومي) الذي يرأسه رئيس الوزراء حسين اوزغورغون حل في المقدمة مع 36% من الاصوات، امام الحزب التركي الجمهوري (اليساري) الذي حصل على 21 %، وذلك بعد فرز 58% من الاصوات.

وفي حال تأكدت هذه النتائج، فمن المرجح ان تؤدي الى تحالف بين حزب الوحدة الوطنية والحزب التركي الجمهوري، الامر الذي من شأنه ان يوفر دعما لرئيس “جمهورية شمال قبرص التركية” مصطفى اكينجي، لان الحزب التركي الجمهوري مؤيد للمفاوضات الهادفة الى اعادة توحيد قبرص.

وكان القبارصة الاتراك قد ادلوا باصواتهم الاحد لانتخاب اعضاء البرلمان البالغ عددهم خمسين نائبا في اقتراع مبكر يجري بعد فشل الجولة الاخيرة من المفاوضات لاعادة توحيد قبرص المقسمة منذ 1974.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش واستمرت عمليات الاقتراع حتى الساعة 16,00 ت غ في الشطر الشمالي من الجزيرة التي قسمت بعد غزو الجيش التركي ردا على انقلاب كان يهدف الى الحاق الجزيرة باليونان.

وبلغ عدد الناخبين المسجلين في “جمهورية شمال قبرص التركية” التي لا تعترف بها سوى انقرة اكثر من 190 الفا.

ويأتي هذا الاقتراع بينما تبدو عملية السلام متوقفة منذ فشل آخر مفاوضات برعاية الامم المتحدة قبل ستة اشهر بسبب اصطدامها بمسألة انسحاب 45 الف جندي تركي من الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها مليون نسمة.

والائتلاف الذي يضم حزب الوحدة الوطنية اليميني القومي والحزب الديموقراطي المحافظ هو الحاكم حاليا في “جمهورية شمال قبرص التركية” التي تمتد على 38 بالمئة من اراضي جزيرة قبرص، ويبلغ عدد سكان الشطر القبرص التركي 300 الف نسمة.

 المصدر / فرانس برس العربية .

القبارصة الاتراك يصوتون في انتخابات تشريعية مبكرة

Comments are closed.