200 قتيل جراء عاصفة الفيليبين وضحايا في حريق في مركز تجاري

Photograph: Romeo Ranoco/Reuters

#عبق_نيوز| الفيليبين | ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة الاستوائية “تيمبين” الى اكثر من مئتي قتيل في جنوب الفيليبين حيث أسفر حريق في مركز تجاري في دافاو المدينة الكبيرة في المنطقة نفسها عن مقتل 37 شخصا على الارجح كانوا في داخله.

واعلنت الشرطة وفرق الانقاذ الاحد حصيلة رسمية جديدة لضحايا العاصفة تشير الى مقتل اكثر مئتي شخص منذ الجمعة. واوضحت المصادر نفسها ان 144 شخصا آخرين ما زالوا مفقودين واكثر من اربعين الفا آخرين لجأوا الى مراكز ايواء.

وقال الاتحاد الدولي لمنظمات الصليب الاحمر والهلال الاحمر من جهته ان سبعين الف شخص فروا او تأثروا بالعاصفة.

واوضح مسؤول العمليات والبرامج في الاتحاد الدولي في الفيليبين باتريك اليوت ان “الناس تركوا كل شىء وراءهم عندما فروا”.

والعاصفة الاستوائية “تيمبين” التي ضربت الارخبيل الجمعة، تبتعد حاليا باتجاه بحر الصين الجنوبي.

وتضرب الفيليبين كل سنة حوالى عشرين عاصفة وزوبعة. لكن جزيرة مينداناو الكبيرة في الجنوب التي يبلغ عدد سكانها نحو عشرين مليون نسمة، تبقى بعيدة عنها عادة.

واعلنت الشرطة المحلية ان 135 شخصا لقوا مصرعهم في شمال مينداناو حيث ما زال 72 شخصا مفقودين. وفي شبه جزيرة زامبوانغا (غرب) قتل 47 شخصا وما زال 72 آخرون مفقودين.

وقتل 18 شخصا في اقليم لاناو ديل سور الاوسط حيث تقع بلدة دالاما الجبلية التي زالت بشكل شبه كامل.

200 قتيل جراء عاصفة الفيليبين وضحايا في حريق في مركز تجاري2
Photograph: Bullit Marquez/AP

واظهرت لقطات صورتها شبكة التلفزيون الحكومية “اي بي سي-سي بي ان” منازل مدمرة واخرى غارقة تحت المياه ورجال انقاذ ينتشلون جثة فتاة دفنت تحت السيول الوحلية. ويقوم شرطيون بازالة الانقاض بايديهم بحثا عن ناجين.

وجرفت السيول اكثر من مئة منزل في قرية دالاما الزراعية التي يبلغ عدد سكانها نحو الفي نسمة.

وقبل ان تبتعد الى بحر الصين الجنوبي، ضربت العاصفة جزيرة بالايان السياحية التي قال قائد قوات الدفاع المدني فيها زالدي ابلانا لاذاعة “دي زد ام ام” “حتى الآن لم نبلغ بسقوط ضحايا لكن هناك مفقودين”.

وقتل تمساح رجلا في الثالثة والخمسين من العمر في بالاوان بينما كان يتفقد مركبه في النهر، حسب الشرطة.

— حريق في مركز تجاري —

200 قتيل جراء عاصفة الفيليبين وضحايا في حريق في مركز تجاري1
Photograph: Francis R. Malasig/EPA

في دافاو رجحت السلطات المحلية مقتل 37 شخصا في حريق في مركز تجاري. وتبعد هذه المدينة الواقعة في جزيرة مينداناو ايضا حوالى الف كيلومتر عن مانيلا. وهي اكبر مدينة في جنوب الفيليبين ويبلغ عدد سكانها حوالى 1,5 مليون نسمة.

واندلع الحريق صباح السبت في مركز تسوق “نيو سيتي” الذي يشغل الطابق الرابع منه مركز للاتصالات يعمل بلا توقف وتملكه الشركة الاميركية المتعددة الجنسيات “اس اس آي”، وهي شركة لدراسة الاسواق.

وسيطرت فرق الاطفاء على الحريق في نهاية الامر صباح الاحد. لكن رجال الاطفاء ذكروا انهم لم يتمكنوا بعد من الوصول الى الجناح الذي علق فيه معظم المفقودين في المبنى.

وقالت رئيسة بلدية دافاو ساره دوتيرتي ابنة الرئيس الفيليبيني لصحافيين ان رجال الاطفاء انتشلوا صباح الاحد جثة اولى بعدما تمكنوا من السيطرة على الحريق.

واضافت ان رجال الاطفاء يعتقدون ان كل الذين علقوا في المبنى لقوا حتفهم. وقالت “انهم يعتقدون ان لا احد يمكن ان ينجو من هذه الحرارة الشديدة والدخان الاسود الكثيف”.

والتقى الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي المولود في دافاو وكان رئيس بلديتها لعقود، باقرباء للضحايا. واكد شهود عيان لوكالة فرانس برس انه قال لهم ان احتمال العثور على ناجين معدوم.

وينتظر جيم كيمسينغ وهو بحار متقاعد، يائسا اي معلومات عن ابنه البالغ من العمر 25 عاما جيم بينيديكت الذي يعمل في مركز الاتصالات ولم يعد يرد على الهاتف منذ اندلاع الحريق.

وصرح كيمسينغ ان الرئيس “قال لنا +صفر+، لا احد يستطيع البقاء حيا في مثل هذه الظروف”. واكد كريستوفر غو احد مساعدي رودريغو دوتيرتي هذه التصريحات لفرانس برس.

واكدت هونيفريتس الاغانو المسؤولة في ادارة المطافىء في دافاو ان الحريق قد يكون نجم عن شرارة في الطابق الثالث الذي يضم منسوجات ومفروشات من خشب وادوات بلاستيكية. وقالت ان “المركز التجاري مغلق. عندما حاول رجال الاطفاء الدخول هبت في وجههم السنة اللهب والدخان”.

من جهته، صرح رالف كانوي وهو شرطي في المنطقة، لفرانس برس ان موظفي مركز الاتصالات “ربما كانوا يعملون ولم يتنبهوا بسرعة الى الحريق”.

وكان كانوي صرح ان “النيران انتشرت بسرعة كبيرة (…) واستغرق اخمادها الكثير من الوقت”.

وقبل توليه الرئاسة شغل دوتيرتي منصب رئيس بلدية دافاو طيلة عقدين من الزمن وما زال يقطن في المدينة.

والحرائق الكارثية ليست نادرة في الفيليبين وخصوصا في الاحياء العشوائية التي لا تطبق فيها اي انظمة الوقاية من الحرائق.

كما شهدت البلاد حرائق كارثية في مصانع تفتقر الى معدات الوقاية من الحرائق ومكافحتها او لا تطبق معايير السلامة.

 المصدر / فرانس برس العربية .

200 قتيل جراء عاصفة الفيليبين وضحايا في حريق في مركز تجاري

Comments are closed.