المبعوث الأممي يصل إلى طرابلس في زيارة تشمل عدة مدن ليبية

#عبق_نيوز| ليبيا / الامم المتحدة | وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، إلى العاصمة الليبية طرابلس، اليوم الإثنين، في زيارة لم يُعلن عنها مسبقًا، وتشمل عددا من المدن الليبية.

وقالت البعثة الأممية، عبر حسابها على “تويتر”، إن سلامة “وصل إلى مطار معيتيقة، وقال إنه مسرور بالعودة إلى طرابلس”.

وأضاف سلامة، وفق التغريدة “سأتجول بعدد من المدن الليبية خلال هذا الأسبوع، ليبقى التواصل قائما بيننا، وللتشاور مع الليبيين في أحسن السبل لتنفيذ خطة عمل”، دون تحديد المدن التي سيزورها، أو مدة بقائه في البلاد.

وتأتي هذه الزيارة بعد أيام من إعلان المجلس الأعلى للدولة (هيئة استشارية نيابية)، في طرابلس، استغرابه من وصف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مقترح رئيسها بشأن تعديل المواد المتعلقة بالسلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي، بـ”الصيغة التوافقية”.

ونفى مجلس الدولة، الذي يترأسه عبد الرحمان السويحلي، حصول توافق بينه وبين مجلس النواب المنعقد في طبرق (شرق)، على هذه الصيغة خلال مفاوضات تونس.

وأوضح المجلس أنه غير معني بتصويت مجلس النواب في طبرق، على مقترح البعثة الأممية لتعديل الاتفاق.

وشدد على التزامه (مجلس الدولة) بنص المادة 12 من الأحكام الإضافية التي تنظم عملية تعديل الاتفاق السياسي، وتُلزم بعثة الأمم المتحدة بضرورة توافق المجلسين على صيغة التعديل.

وفي 21 نوفمبر الجاري، صادق مجلس النواب، بالأغلبية، على “صيغة موحّدة” لتعديل الاتفاق السياسي بين أطراف الأزمة بالبلاد، قدمها “سلامة”.

ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، حينها، بقرار مجلس نواب طبرق قبول مقترح المبعوث الأممي غسان سلامة، لتعديل الاتفاق السياسي، الذي وصفته بـ”الصيغة التوافقية”.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اختتمت في تونس ثاني جولات مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي، بمشاركة لجنتي حوار من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، برعاية البعثة الأممية بالبلاد.

وتعتمد الخارطة التي طرحها سلامة ثلاثة مراحل، وتنص في مرحلتها الأولى على وجوب “تعديل الاتفاق، قبل المرور إلى المرحلة الثانية التي تشمل عقد مؤتمر وطني يهدف لفتح الباب أمام المستبعدين من جولات الحوار السابق”.

ووقعت أطراف النزاع الليبية، في ديسمبر 2015، اتفاقا لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق، ومجلس الدولة، وتمديد عهدة مجلس النواب في مدينة طبرق.

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والأخرى هي “الحكومة المؤقتة” في مدينة البيضاء (شرق)، وتتبع مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق، والمدعوم من قوات خليفة حفتر، شرقي البلاد.

 المصدر / وكالات .

المبعوث الأممي يصل إلى طرابلس في زيارة تشمل عدة مدن ليبية

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy