الرئيس الألماني يول أن بلاده تعيش وضعا لم تعرفه منذ 70 عاما تقريبا

#عبق_نيوز| المانيا / برلين | وصف الرئيس الألماني، فرانك والتر شتاينماير، اليوم الإثنين، فشل مساعي تشكيل حكومة ائتلافية للبلاد بأنها أسوأ أزمة سياسية تواجهها ألمانيا على مدار 70 عاما مضت.

وقال شتاينماير في تصريحات صحافية إن “المحادثات الأولية لتشكيل حكومة لم تأت بنتائج، ونحن الآن في موقف لم يسجله التاريخ الألماني لـ70 عاما، وهو موقف يضع الأحزاب السياسية أمام تحديات أكبر”.

ودعا شتاينماير الأحزاب السياسية إلى “التخلي عن طموحاتها الخاصة ووضع صالح البلاد كأولوية”.

وأضاف، “حانت اللحظة التي يتوجب على جميع المشاركين التوقف والتفكير في مواقفهم، ويتوجب على كافة الأحزاب السياسية المنتخبة للبوندستاغ أن تعمل للمصلحة المشتركة، وأنتظر من الأطراف المتفاوضة إظهار استعداد لتشكيل حكومة في المستقبل القريب”.

من جهة ثانية أعلن رئيس الحزب الاشتراكي — الديمقراطي الألماني الذي رفض دخول الائتلاف مع ميركل، مارين شولتز، أن حزبه غير مستعد الدخول في ائتلاف حكومي، مؤكدا أنه لا يخشى إجراء انتخابات جديدة.

وقال شولتز للصحفيين: “نحن كما كنا لا نخشى إجراء انتخابات جديدة، ونظرا لنتائج انتخابات 24 سبتمبر، نحن غير مستعدين لدخول “الائتلاف الكبير”.

وغادر الحزب الديمقراطي الحر المفاوضات التي استمرت أسابيع عديدة حول تشكيل ائتلاف برلماني مع كتلة الاتحاد المسيحي الديمقراطي/الاتحاد المسيحي الاجتماعي لأنجيلا ميركل بالإضافة إلى حزب الخضر ائتلاف “جامايك”.

وفي حال عدم نجاح المفاوضات لتشكيل ائتلاف هناك خياران، أولا- حكومة أقلية لم يعرفها تاريخ ألمانيا من قبل، وثانيا- إجراء انتخابات جديدة والتي لم يعلن عنها بهذه السرعة الفائقة فيما مضي.

المصدر / سبوتنيك .

الرئيس الألماني يول أن بلاده تعيش وضعا لم تعرفه منذ 70 عاما تقريبا

Comments are closed.