اتهامات ضد ميخائيل ساكاشفيلي قد يتعاون مع الاستخبارات الأميركية لإفشال بطولة كأس العالم بكرة القدم في روسيا

41

#عبق_نيوز| روسيا / أمريكا / جورجيا | أعلنت الرئيسة السابقة للبرلمان الجورجي، زعيمة حزب “الحركة الديموقراطية – جورجيا الموحدة”، نينو بورجانادزي، أن ساكاشفيلي يعد جزءا من مشروع الاستخبارات الأميركية، الذي يهدف لخلق مشاكل خطيرة لروسيا في عام 2018.

وقالت بورجانادزي في مقابلة مع صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”: “هدف المشروع هو خلق مشاكل خطيرة لروسيا في عام 2018، الذي يعد مهما لروسيا بسبب حدثين كبيرين.

الكثيرون يرغبون بالاستيلاء على تنظيم بطولة كأس العالم وبالتدخل في الانتخابات الرئاسية الروسية.

وتحتاج هذه القوى لإيجاد مشاكل كبيرة في أوكرانيا، مولدوفا، ويمكن، في جورجيا وروسيا، ساكاشفيلي هو مرشح ممتاز لهذه المهمة”.

وقالت بورجانادزي بأن “الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو ارتكب خطأ فادحا، عندما سحب الجنسية من ساكاشفيلي، الآن لا أحد يدخل في التفاصيل، الذي يعتبر الآن أن ما يحصل بحقه اضطهاد سياسي، وهو كذلك.

لكن الخطأ تم ارتكابه في البداية، بوروشينكو كان يعلم أن جورجيا لديها مطالبات بخصوص ساكاشفيلي، وتوجد قضايا جنائية ضده.

لكنه غض النظر عن ذلك، وتجاهل مطالب تبليسي بتسليمه، وعندما بدأ ساكاشفيلي بالتدخل في أوكرانيا وخلق مشاكل لبوروشينكو، سحب الجنسية منه”.

ولأول مرة في تاريخها سوف تستضيف روسيا كأس العالم لكرة القدم، في الفترة الممتدة بين 14 يونيو و15 يوليو 2018.

وسوف تحتضن مباريات البطولة 11 مدينة روسية هي: موسكو، وكالينينغراد، وسان بطرسبورغ، وقازان، وفولغاغراد، ونيجني نوفغورود، وسامارا، وسارانسك، ورستوف نا دونو، وسوتشي، ويكاترينبورغ.

 المصدر / وكالة سبوتنيك.

اتهامات ضد ميخائيل ساكاشفيلي قد يتعاون مع الاستخبارات الأميركية لإفشال بطولة كأس العالم بكرة القدم في روسيا

Comments are closed.