أنييلي يخلف رومينيغه في رئاسة رابطة الأندية الأوروبية

16

انتخب رئيس نادي يوفنتوس الايطالي أندريا أنييلي الثلاثاء رئيسا لرابطة الاندية الاوروبية لكرة القدم خلفا للالماني كارل-هاينتس رومينيغه.

وفي أعقاب خطاب رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة السلوفيني الكسندر تشيفيرين الذي اعتبر ان “لا أحد فوق القانون” في ما يخص قواعد اللعب المالي النظيف، دعا أنييلي الى “قواعد لعب مالي نظيف” بحلة جديدة.

وانتخب أنييلي لمدة عامين من قبل ممثلي 162 ناديا اجتمعوا في مدينة جنيف السويسرية خلال الجمعية العمومية لرابطة الاندية.

وانتخبت الرابطة 11 عضوا في لجنتها التنفيذية، من بينهم القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جرمان الفرنسي.

كما انتخب أنييلي واليوناني-الجنوب افريقي ايفان غازيديس مدير عام أرسنال الانكليزي لتمثيل الرابطة لدى الاتحاد الدولي الاوروبي (يويفا).

وقال رومينيغه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ الالماني، الذي رئس الرابطة لمدة تسعة أعوام بين 2008 و2017 “أندريا (أنييلي) هو الشخص المثالي لخلافتي، آمل بأن يتابع ما أقوم به”.

وأضاف الرئيس الجديد للرابطة التي انشئت في كانون الثاني/يناير 2008 “خلال هذين اليومين ناقشنا أنظمة مسابقات الأندية. غالبية الأندية تؤيد النظام الجديد لدوري الأبطال. في المقابل، يمكن لنظام الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) أن يشهد بعض التغييرات”.

وفي ما يخص بطولة العالم للأندية، والتي ستقام النسخة المقبلة منها في الامارات العربية المتحدة بين 6 و16 ديسمبر، كان انتقاد انييلي لاذعا اذ اعتبر “نظامها الحالي من دون فائدة”.

ورأى الرئيس الجديد للرابطة انه “بفضل الجولة الأولى من تدابير اللعب المالي النظيف، تحققت معظم النتائج، من بينها تخفيض الخسائر”.

وأردف “نناقش الآن مع السيد تشيفيرين ما يمكن إضافته للوصول إلى لعب مالي نظيف (بنسخة) 2.0”.

واذا كان البعض مثل رئيس نادي ليون الفرنسي جان-ميشال أولاس ينادي بضبط سقف الرواتب لدى الأندية، ذكر أنييلي أنه قبل 7 سنوات “أجابت المفوضية الأوروبية ان هذا الاجراء لم يكن ممكنا”.

وردا على سؤال حول تحقيق الاتحاد الاوروبي بشأن اللعب المالي النظيف لسان جرمان بعد انتقال البرازيلي نيمار والمهاجم كيليان مبابي في صفقتين قياسيتين، أجاب أنييلي “الاتحاد الاوروبي فتح تحقيقا، والأمر متروك له لاتخاذ العقوبات بالنظر للقواعد الحالية”.

المصدر / فرانس برس العربية .

أنييلي يخلف رومينيغه في رئاسة رابطة الأندية الأوروبية

Comments are closed.