بعد إعتراض واشنطن البشير يُعلن عدم مشاركته في القمة العربية الاسلامية الاميركية في الرياض

7

[ad id=”1154"]

#عبق_نيوز| السودان/ السعودية / أمريكا | أعلن الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة الجمعة انه لن يحضر القمة العربية الاسلامية الاميركية في الرياض الاحد.

ونقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية عن رئاسة الجمهورية السودانية أن الرئيس السوداني “اعتذاره لشقيقه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز” لانه لن لن يحضر القمة “لأسباب خاصة”.

وكان وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور اعلن الاربعاء ان البشير سيحضر القمة وانه تلقى دعوة للمشاركة عبر مبعوث حاص للملك سلمان.

لكن الولايات المتحدة أعلنت في اليوم نفسه رفضها قدومه.

وقالت السفارة الاميركية في بيان “نحن نعارض الدعوات او تسهيلات السفر لاي شخص مطلوب بموجب مذكرات توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية، بمن في ذلك الرئيس البشير”.

وتابع بيان الرئاسة السوداني ان البشير كلف مدير مكتبه وزير الدولة لرئاسة الجمهورية الفريق طه الحسين ب”تمثيله في القمة والمشاركة في كافة فعالياتها”.

في أول زيارة خارجية له منذ تسلمه منصبه في البيت الابيض، يزور ترامب يومي السبت والاحد السعودية حيث يحضر “القمة العربية الاسلامية الاميركية”، ويشارك في اجتماع مع قادة دول الخليج الست، ويعقد لقاء ثنائيا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية اصدرت مذكرة توقيف دولية بحق البشير في 2009 بتهمة ارتكاب جرائم حرب في اقليم دارفور الذي يشهد منذ 2003 حربا اهلية اسفرت عن اكثر من 300 الف قتيل، بحسب ارقام الامم المتحدة.

لكن الرئيس السوداني الذي ينفي هذه الاتهامات، لا يزال في الحكم ويقوم برحلات منتظمة الى دول في افريقيا والخليج.

وظل النظام في الخرطوم على مدى سنوات على علاقة وثيقة مع ايران، الخصم اللدود للرياض، لكن الحليفين افترقا نتيجة لاختلاف مواقفهما من الصراع في سوريا واتجاه السودان للتحالف مع الرياض.

واعلن السودان عام 2015 مشاركته في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المقربين من ايران. والاسبوع الماضي، اجرت السعودية اول مناورات عسكرية جوية مشتركة مع السودان

Comments are closed.