انفجار رسالة في مكتب صندوق النقد الدولي في باريس تسفر عن إصابة موظفة إدارية بجروح طفيفة

2

[ad id=”1162"]

#عبق_نيوز| فرنسا/ صندوق النقد الدولي  | أصيبت مساعدة إدارية إصابات طفيفة في يديها ووجهها الخميس لدى فتح رسالة انفجرت في مقر صندوق النقد الدولي في باريس ووصف الرئيس الفرنسي الواقعة بانها “اعتداء”.

وقال فرنسوا هولاند “نحن ازاء اعتداء، لا يوجد وصف آخر حين نكون ازاء طرد مفخخ” مضيفا “مازلنا مستهدفين ، هنا (استهدف) صندوق النقد الدولي لكنه في فرنسا، انها فرنسا (المستهدفة) .. نحن معنيون مباشرة”.

وتابع مذكرا “نحن في حالة طوارىء وكنت اعلنت انه يتعين تمديدها الى 15يوليو” 2017. وكان وزير العدل الفرنسي جان جاك أورفواس راى الاربعاء ان الشروط توفرت “للخروج من حالة الطوارىء” التي اعلنت في فرنسا اثر اعتداءات 13 نوفمبر 2015 ومددت الى 15 يوليو 2017.

لكن القرار سيعود الى الاغلبية التي ستنبثق عن الانتخابات الرئاسية والتشريعية اذ يتعين ان يوافق البرلمان على اي تمديد لها. كما نددت مديرة صندوق النقد كريستين لاغارد ب “عنف جبان”.

واختصر رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازينوف زيارته الميدانية لموقع الانفجار، اثر اطلاق نار بعيد ذلك اوقع مصابين اثنين في معهد غراس (جنوب شرق) الثانوي حيث اوقف تلميذ (17 عاما) وبحوزته اسلحة.

وعثر في وزارة المالية بالعاصمة الالمانية برلين الاربعاء على “خليط متفجر” ارسل من اليونان مع عنوان مزور للمرسل هو عنوان نائب يميني. وتبنت مجموعة فوضوية يونانية ارسال المغلف. وقال مصدر امني يوناني انه “لا يزال من المبكر” اقامة رابط محتمل بين العمليتين في باريس وبرلين مضيفا “نحن حذرون وعلينا لزوم اليقظة”.

وبالنسبة لواقعة باريس قال مفوض الشرطة ميشال كادو اثناء لقاء اعلامي في المكان ان سبب الانفجار هو عبوة العاب نارية “يدوية الصنع نسبيا” ونجمت عنها “اضرار محدودة في المكتب”.

وأوضحت المصادر ان العناصر الاولية للتحقيق تشير الى انفجار سهم ألعاب نارية في الرسالة. واضافت انه تم اجلاء عدة اشخاص من المكتب على سبيل الاحتياط.

المصدر / وكالة فرانس برس العربية . 

 انفجار رسالة في مكتب صندوق النقد الدولي في باريس تسفر عن إصابة موظفة إدارية بجروح طفيفة

Comments are closed.