مدن غرب ألمانيا تشهد احتفالات الموسم الكرنفالي وسط اجراءات امنية مشددة

0

[ad id=”1159"]

#عبق_نيوز| ألمانيا | تشهد مدن غرب ألمانيا احتفالات الموسم الكرنفالي، وسط اجراءات امنية مشددة.  وتعتبر احتفالات اليوم بداية للعد التنازلي لذروة موسم المهرجانات (اثنين الورود) أو (روزن مونتاغ) الأسبوع المقبل. 

بداية الاحتفال الرسمي بالكرنفال التنكري تبدأ في 11 نوفمبر بمدينة كولونيا تقتصر فقط على الأعضاء المنتسبين للنادي المخصص للكرنفال. وتستمر الاحتفالات حتى بداية شهر الصيام لدى المسيحيين. وتعتبر مدينة كولونيا الواقعة غرب ألمانيا الأشهر والأقدم والأكبر في احتفالات الكرنفال، حيث يشارك الملايين كل عام بهذه المناسبة.

أصل الكرنفال غير محدد. ففي العصر الروماني كان بمثابة عيد لتكريم الإله “ديونيسوس”، وكانت الاحتفالات آنذاك تتميز بتحررها من جميع القيود إذ يكثر فيها الغناء وتناول النبيذ. أما الجرمان فكانوا يحتفلون به مع بداية الربيع، متنكرين بأشكال مخيفة من أجل طرد الأرواح الشريرة. ومؤخرا ارتبط الكرنفال بالفترة التي تسبق الصوم لدى المسيحيين، ومن هنا نشأت كلمة “كارني فال ” والتي تعني حرفيا “وداعا لتناول اللحوم”.

في ألمانيا تختلف تسمية الاحتفال بالكرنفال وتقاليده من منطقة لأخرى، ففي غرب ألمانيا يعرف باسم كرنفال، أما في المناطق الواقعة وسط وجنوب ألمانيا فيطلق عليه اسم ليلة الصيام، وفي مقاطعة بافاريا اسم “فاشينغ”.

تبدأ احتفالات نهاية الكرنفال يوم الخميس والمعروف باسم “فايبرفاستناخت” أي ليلة صيام النساء. وفي هذا اليوم تتوجه آلاف النساء المحتفلات إلى مبنى السلطة المحلية في المدينة في خطوة رمزية تشير إلى تسليم دفة قيادة المدينة إلى المرأة.

“كوله ألّاف في كولونيا و أهوي في منهايم و المدن المجاورة لها و في ماينز هيلاو “، هكذا تكون تحية المحتفلين لبعضهم في هذه الفترة. ويتميز الكرنفال بموسيقاه الشعبية الخاصة، والتي تغنى بلهجة “الكولش”، وهي لهجات خاصة بتلك المدن . 

ويتميز الكرنفال بعروضه الموسيقية والفنية الراقصة تقدمها فرق متخصصة، إذ تقضي أشهرا كثيرة في التدريب استعدادا لهذا اليوم. ولا يتميز الكرنفال بالرقص والغناء وارتداء الملابس فحسب، بل هناك الكثيرون الذين يستغلون الفرصة لتناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية بشكل مبالغ فيه أحيانا حسب رأيي الكثيرين. 

الاحتفال بالكرنفال يتخذ في بعض الأحيان طابعا سياسيا فكاهيا لوصف ما يدور في خلد الشعب الألماني. إذ يستغل أهل منطقة الراين احتفالات الكرنفال للتعبير عن سخريتهم أو رفضهم لبعض الشخصيات أو الأحداث التي تجري على الصعيد السياسي سواء داخل ألمانيا أو خارجها.

المصدر / مواقع و أشخاص. 

مدن غرب ألمانيا تشهد احتفالات الموسم الكرنفالي وسط اجراءات امنية مشددة

 

You might also like More from author

Comments are closed.