ستولتنبرغ يقول أن تعزيزاتنا الدفاعية على حدود دولنا لا تتناقض مع حوارنا مع موسكو

5

[ad id=”1164"]

#عبق_نيوز| سياسة | رأى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ، ألا تناقض بين ما يقوم به الحلف حالياً من تعزيز دفاعاته على حدوده الشرقية والجنوبية ضد ما اعتبره تحركات روسية مقلقة، وبين الإبقاء على الحوار مع موسكو.

جاء ذلك في تصريحات مقتضبة له على هامش اجتماع وزراء دفاع الحلف اليوم وغداً في بروكسل، حيث أشار إلى القلق العميق الذي تشعر به دول الحلف إزاء التصرفات الأخيرة، خاصة قيام موسكو باجراء تدريبات عسكرية واسعة النطاق دون إخطار، وتحريك مبان عسكرية ضخمة في المتوسط، واستمرارها في زعزعة الاستقرار في أوكرانيا عبر دعم الإنفصاليين.

واعتبر ستولتنبرغ أن كل هذه التصرفات تستدعي ردوداً حازمة، من قبيل نشر 4 كتائب متعددة الجنسيات في دول البلقان وبولونيا وتعزيز التواجد في المتوسط، وهي القرارات التي سبق واتخذت خلال قمة وارسو والمفترض تطوير العمل بشأنها اليوم.

وقال المسؤول الأطلسي إن “قراراتنا وتصرفاتنا رادعة، دفاعية، متوازنة، منضبطة وتتناسب مع الالتزام الدولية”.

ولكنه أعاد التأكيد على حرص الناتو على استمرار الحوار مع روسيا، خاصة لمنع أي حادث اشتباك أو اصطدام، فـ”نحن جاهزون للدعوة لاجتماع جديد لمجلس الحلف وروسيا لتعميق الحوار وتعزيز الشفافية، فما نريده هو علاقة بناءة مع روسيا”.

وتطرق المسؤول الأطلسي أيضاً إلى ما اعتبره مؤشرات روسية على نيتها تعزيز دعمها للحكومة السورية في قصفها لمدينة حلب (شمال البلاد)، ملمحاً بذلك إلى قيام موسكو بتحريك مبان بحرية حربية إلى شرق المتوسط.

ودعا روسيا إلى الانخراط بعمل سياسي لحل الأزمة السورية والتوقف عن دعم قصف حلب، قائلا إن هذا الأمر “سيزيد من عمق الكارثة الإنسانية هناك”.

ورداً على سؤال حول قيام اسبانيا بتزويد المبان البحرية الروسية المتجهة إلى شرق المتوسط بالوقود، فقد بدا ستولتنبرغ أقل حزماً، رغم تعبيره عن القلق من هذه التصرفات، حيث أن “لروسيا الحق في التحرك في المياه الدولية، وعلى دولة عضو في ناتو اتخاذ ما يناسب من قرارات بشأن موسكو”.

لكنه عاد للتشديد على قلقه من إمكانية استخدام هذه الأبنية البحرية كمنصة لدعم العمليات العسكرية السورية ضد حلب.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

ستولتنبرغ يقول أن تعزيزاتنا الدفاعية على حدود دولنا  لا تتناقض مع حوارنا مع موسكو

Comments are closed.