رئيس الوزراء السويد في زيارة للعراق لبحث مستجدات معركة الموصل

10

[ad id=”1156"]

#عبق_نيوز| سياسة | وصل ستيفان لوفان، رئيس الوزراء السويدي إلى العراق، اليوم الإثنين، في زيارة رسمية لبحث مستجدات المعارك الجارية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي شمالي البلاد.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات مصورة من استقبال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، لنظيره السويدي في المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء السويدي إلى العراق بعد يومين من زيارة مماثلة أجراها وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، إلى بغداد وأربيل، والتقى خلالها العبادي، ورئيس الإقليم الكردي في شمال العراق، مسعود بارزاني؛ حيث بحث معهما مستجدات معركة تحرير مدينة الموصل (شمال) من تنظيم “داعش”.

وقال صادق المحنا، عضو ائتلاف “دولة القانون”، الذي ينتمي له رئيس الحكومة، إن “زيارة رئيس الوزراء السويدي تهدف بالدرجة الأساس لمناقشة التطورات الخاصة بمعارك الموصل”.

وأضاف المحنا، للأناضول، أن “تنظيم داعش بات يشكل تهديدا إقليما ودوليا؛ لذا جميع الدول، وبينها السويد، تسعى لدعم العراق من أجل التخلص من هذا التنظيم”.

ولم يُعلن بعد عن جدول لقاءات لوفان في العراق، ولا موعد مغاراته.

وانطلقت، فجر الإثنين الماضي، معركة استعادة الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب “البيشمركة ” (قوات الإقليم الكردي في شمال العراق)، وإسناد جوي من جانب مقاتلات التحالف الدولي.

وبدأت القوات الزحف نحو الموصل من محاورها الجنوبية والشمالية والشرقية، من أجل استعادتها من قبضة “داعش”، الذي يسيطر عليها منذ 10 يونيو 2014.

وأعلن الجيش العراقي، اليوم، أن معارك الموصل في أسبوعها الأول أسفرت عن تحرير 74 قرية وبلدة ومنطقة في محيط المدينة، ومقتل 772 مسلحا من تنظيم “داعش”.‎

المصدر / وكالة الأناظول التركية للأنباء .

رئيس الوزراء السويد في زيارة للعراق لبحث مستجدات معركة الموصل

Comments are closed.