جينتيلوني يرى في تدهور العلاقات مع روسيا لا يخدم مصالح الاتحاد الأوروبي

7

[ad id=”1158"]

#عبق_نيوز| سياسة | أشار وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني الاربعاء إلى أن المواجهة مع روسيا المتعلقة بالعقوبات المفروضة عليها بشأن الأزمة الأوكرانية كانت “أدنى نقطة” في مسار العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وموسكو، وشدد على مصلحة كلا الطرفين تكمن في تجاوز الأزمة الراهنة.

وقال رئيس الدبلوماسية الإيطالية، في كلمة بمقر وزارة الخارجية في العاصمة روما  في افتتاح الدورة الرابعة عشرة  لمجلس التعاون الاقتصادي والصناعي والمالي الايطالي-الروسي، “أنا على قناعة بأن تدهور العلاقات مع روسيا لا يخدم مصالح الاتحاد الأوروبي، ولا روسيا، ولا إيطاليا.”

وكان جينتيلوني قد انتقد في إحاطة برلمانية عن الأزمة السورية الأمس بمقر مجلس النواب، الدعم الروسي لقوات النظام الحاكم في سورية. وقال تعليقا على الغارات على أحياء حلب المحاصرة “أعتقد أن هذا الموقف غير مقبول تماما: هدم مدينة كاملة لتحقيق مكاسب سياسية ودبلوماسية؟.  من غير المقبول بالقدر نفسه، الغطاء الجوي من الجانب الروسي لهذه العملية”.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

جينتيلوني يرى في تدهور العلاقات مع روسيا لا يخدم مصالح الاتحاد الأوروبي

 

Comments are closed.