العراق يحذر تركيا من حرب إقليمية ونائب رئيس الوزراء التركي ينفي أن تكون بلاده قوة احتلال

9

[ad id=”1159"]

#عبق_نيوز| سياسة | حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الأربعاء تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى “حرب إقليمية” في الوقت الذي تبادلت فيه الدولتان الجارتان استدعاء سفير كل منهما لدى الآخر في مواجهة دبلوماسية متصاعدة.

وصوت البرلمان التركي الأسبوع الماضي لصالح تمديد العملية العسكرية في العراق والتصدي “للتنظيمات الإرهابية” في إشارة على ما يبدو إلى المسلحين الأكراد وتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

ورد البرلمان العراقي مساء الثلاثاء بإدانة قرار البرلمان التركي ودعوة تركيا وقواتها البالغ قوامها 2000 جندي إلى مغادرة الأراضي العراقية.

وقال العبادي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي يوم الأربعاء إن “دخول قوات أجنبية إلى العراق لتحديد الوضع فيه أمر غير مسموح به ونرفض أي وجود لقوات أجنبية على الأراضي العراقية” لافتا إلى “أننا طلبنا أكثر من مرة من الجانب التركي عدم التدخل في الشأن العراقي وأخشى أن تتحول المغامرة التركية إلى حرب إقليمية.”

وأضاف العبادي أن “تصرف القيادة التركية غير مقبول بكل المقاييس ولا نريد أن ندخل مع تركيا في مواجهة عسكرية.”

وأعلنت تركيا مساء الثلاثاء أنها استدعت سفير العراق لديها للشكوى من تصويت البرلمان العراقي وأصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا عبرت فيه عن استيائها.

وقالت الوزارة “نعتقد بأن القرار لا يعكس آراء غالبية العراقيين الذين وقفت تركيا بجانبهم لسنوات وسعت لدعمهم بكل مواردها.”

وأضافت “نرى أنه من الضرورة الإشارة إلى أن البرلمان العراقي الذي لم يقل شيئا عن التفويض الذي تم قبوله لسنوات أن يضعه على أجندته على أنه تطور جديد في وقت يسلب فيه الإرهاب كثيرا من الأرواح في تركيا والعراق.”

واستدعى العراق يوم الأربعاء السفير التركي في بغداد للاحتجاج على ما وصفه بتصريحات أنقرة “الاستفزازية” بشأن الإبقاء على قوات تركية في شمال العراق.

وتقول تركيا إنها نشرت قوات في قاعدة بشمال العراق في أواخر العام الماضي في إطار مهمة دولية لتدريب وتجهيز القوات العراقية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات من الأراضي جنوبي منطقة الحدود وحول مدينة الموصل وأيضا في سوريا المجاورة.

وتقول حكومة العراق إنها لم تطلب وجود مثل هذه القوة وتعتبر القوات التركية قوات احتلال.

و في السياق ذاته قال نائب رئيس وزراء تركيا نعمان قورتولموش يوم الأربعاء إن الوجود العسكري التركي في العراق يهدف لتحقيق الاستقرار في وقت تشهد فيه البلاد انقساما شديدا وأضاف أن تركيا لا تسعى لأن تصبح قوة احتلال.

وأبلغ الصحفيين أن القوات التركية موجودة في معسكر بعشيقة العراقي بناء على طلب مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق لتدريب القوات المحلية وأضاف “تركيا لن تسمح بطرح هذا الأمر للنقاش.”

وتبادلت تركيا والعراق استدعاء سفيريهما في مواجهة دبلوماسية متصاعدة بعد أن حذر رئيس وزراء العراق حيدر العبادي أنقرة من أنها تجازف بإشعال “حرب إقليمية” بإبقاء قواتها في أراض عراقية.

المصدر / رويترز .

العراق يحذر تركيا من حرب إقليمية ونائب رئيس الوزراء التركي ينفي أن تكون بلاده قوة احتلال

 

Comments are closed.