اللجنة الأولمبية الدولية تؤيد إبقاء عقوبات على روسيا لألعاب القوى

6

[ad id=”1162"]

#عبق_نيوز| رياضة | أعلنت اللجنة الأوليمبية الدولية، اليوم السبت، تأييدها لقرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بتجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى به.

وتحرم العقوبة الرياضيين الروس من المشاركة في البطولات الدولية المختلفة باسم روسيا، ومن أهمها دورة الألعاب الأوليمبية التي ستقام في ريودي جانيرو البرازيلية، في أغسطس/آب المقبل.

وحسب بيان صادر عن اللجنة الأوليمبية الدولية على موقعها الإلكتروني، فإنها “تحترم قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بالإبقاء على إيقاف روسيا ومنعها من الظهور في المنافسات الدولية”.

وأضاف البيان “السماح للرياضيين بالمشاركة في أي بطولات دولية ومن بينها الألعاب الأولمبية أمر يخص الاتحاد الدولي لألعاب القوى”.

وتبنى الاتحاد الدولي للعبة أمس، عدة توصيات شملت الإبقاء على عدم تجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى، وعدم السماح لأي ممثل للاتحاد الروسي بالمشاركة في بطولات دولية أو فعاليات أخرى للاتحاد الدولي لألعاب القوى.

لكن مجلس إدارة الاتحاد الدولي، لفت إلى أنه يمكن مشاركة الرياضيين الروس، الذين يظهرون “بشكل واضح ومقنع” عدم تورطهم في المنظومة الروسية الفاسدة (الخاصة بتعاطي المنشطات)؛ لتواجدهم خارج البلاد أو لخضوعهم لمنظومات أخرى فعالة في مجال مكافحة المنشطات، وفي تلك الحالة سيمكن مشاركتهم ليس باسم روسيا، بل كرياضي محايد.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى قرر في نوفمبر العام الماضي، تجميد عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى به، بعدما قدمت وكالة “وادا” أدلة على وجود عملية واسعة لتعاطي المنشطات بين لاعبي القوى الروسية، وعملية تعتيم على نتائج اختبارات الكشف عن المنشطات.

المصدر / رويترز

اللجنة الأولمبية الدولية تؤيد إبقاء عقوبات على روسيا لألعاب القوى

 

Comments are closed.