ستولتنبرغ يُرحب بالحوار مع روسيا و يؤكد لا نية للناتو في التدخل عسكري في ليبيا

4

[ad id=”1158"]

#عبق_نيوز| سياسة |  عبر يانس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، عن اهتمام الحلف بعدم قطع الحوار السياسي مع روسيا، مشيراً إلى إمكانية عقد جلسة جديدة لمجلس الحلف وروسيا مستقبلاً.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يانس ستولتنبرغ، اليوم في بروكسل عشية انعقاد اجتماع وزراء خارجية الحلف، يومي غد وبعد غد، مشيراً إلى أن مسألة الحوار مع روسيا ستناقش ليتم اتخاذ القرار جماعياً.

ورفض ستولتبنرغ، التكهن، بموعد مثل هذا الاجتماع، وقال “عقدنا قبل أسابيع اجتماعاً هاماً لمجلس الحلف وروسيا وكان حواراً بناءً وصريحاً”.

ولكن المسؤول الأطلسي عبر عن قناعته بأن هذا الحوار لن يحل كل المشاكل بين الطرفين، وأضاف “لكنه رسالة مفادها أن الحلف ينتهج حيال موسكو سياسة على مسارين الأول، هو الحزم في مسألة الأمن الأوروبي والثاني هو الإبقاء على قنوات الحوار مفتوحة”.

وشدد على أن ناتو لن يتراجع عن قراراته بشأن تدعيم قدراته الدفاعية في شرق أوروبا حرصاً على سلامة وأمن الدول الأعضاء في الحلف.

وأوضح ستولتنبرغ أن وزراء خارجية الحلف سيناقشون أيضاً الوضع في ليبيا، وقال “لا نية لدينا في أي تدخل عسكري أو أي عمليات هناك”.

واعتبر أن أهم مساعدة يمكن تقديمها لليبيا هي تدريب كوادرها ومساعدتها على بناء قدراتها الدفاعية، في حال طلبت الحكومة الشرعية الليبية (حكومة الوفاق) ذلك، مشيراً إلى أنه تحدث مؤخراً مع رئيس الوزراء الليبي فائز السراج، حول إمكانية وآفاق الدعم الأطلسي.

وشدد على ضرورة أن يعي الليبيون بأن عليهم رفع مستوى قدراتهم وبناء هياكل دولتهم وبناهم التحتية إذا ما أرادوا التمتع بالأمن والقوة، معرباً عن قناعته أن مساعدة ناتو لهم بهذه الطريقة ستكون أهم من التدخل.

وتطرق الأمين العام لناتو إلى الوضع على الحدود السورية – التركية، مشيراً إلى أن الأمر يشكل مصدر قلق لأعضاء الحلف.

وأكد على تصميم ناتو الاستمرار في مساعدة تركيا لدعم أمنها وسلامة آراضيها، لافتاً النظر إلى أن تركيا تتلقى مساعدات من دول الحلف، بشكل ثنائي، من أجل ضبط حدودها الجنوبية وتجنب الهجمات.

وحول الحرب على تنظيم الدولة، أكد ستولتبنرغ أن الحلف يدعم جهود التحالف الدولي في مواجهة هذا التنظيم.

ورداً على سؤال حول الوضع في سورية، ذكر المسؤول الأطلسي أن الحلف يرى ضرورة إعادة الاستقرار لهذا البلد عن طريق حل تفاوضي، وقال “نعرف أن الأمر قد يكون صعباً ومتعثراً ولكننا ندعم جهود كل الأطراف المنخرطة في عملية تسهيل هذا الحوار”.

كما يناقش الحلف علاقاته مع جورجيا والوضع في أفغانستان، ويوقع بروتوكول إنضمام الجبل الأسود إلى صفوفه.

المصدر / وكالة آكي الإيطالية للأنباء .

ستولتنبرغ يُرحب بالحوار مع روسيا و يؤكد لا نية للناتو في  التدخل عسكري في ليبيا

 

Comments are closed.