جينتيلوني يؤكد إستجابة بلاده إلى أي طلب مساعدة تدخل ليبية

3

[ad id=”1164"]

#عبق_نيوز| سياسة | قال وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني “نحن نعمل على الإستجابة لأي طلب أمني من جانب الحكومة” القادمة، في ليبيا “لا أكثر ولا أقل”، و”بطبيعة الحال سنقوم بذلك بعد موافقة برلماننا فقط”، وفق ذكره

وفي احاطة برلمانية للحكومة الايطالية حول الأزمة الليبية أمام مجلس الشيوخ، الأربعاء، كرر الوزير جينتيلوني، أن إيطاليا “لن تنجرف نحو مغامرات دون جدوى وذات خطورة على الأمن القومي”، حيث “يتطلب الأمر صلابة وحصافة ومسؤولية”. ودعا الى “عدم الخلط بين (ما سلف ذكره) وبين الدفاع المشروع عن استقرار ليبيا”، وأردف “على من يحذّر من تهديد حقيقي من تنظيم داعش للمناداة بعمليات عسكرية، نُجيب بأن التدخلات العسكرية ليست حلا”، بل “على العكس، قد تؤدي إلى تفاقم الوضع”، وفق ذكره

ولمن “يلوح بأعداد العسكريين”، المفترض مشاركتهم بالعمليات في ليبيا، أضاف جينتيلوني، “أُذكّر بأن مساحة ليبيا تبلغ ستة أضعاف إيطاليا”، وأن فيها “حوالي 200 ألف رجل مسلح بين ميليشيات وجيوش وطنية مختلفة”، لذا “فهي ليست مسرحا يسهل فيه استعراض العضلات”. وإختتم مؤكدا أن الحكومة “لا تتأثر بقرع الطبول أو بأيام تدخلات مشرقة”، في إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الاعلام مؤخرا عن إستعدادات للتدخل عسكريا في ليبيا ضد تنظيم داعش.

المصدر / وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 جينتيلوني يؤكد إستجابة بلاده إلى أي طلب مساعدة تدخل ليبية

 

Comments are closed.