مريكل تؤيد اجراءات عاجلة لترحيل طالبي اللجوء المتورطين في حادثة التحرش في كولونيا

6

[ad id=”1156"]

#عبق_نيوز| سياسة | ذكر جورج  شترايتر، نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أن المستشارة أنجيلا ميركل، طلبت الكشف عن تفاصيل وملابسات حادثة الاعتداء والتحرش الجنسي التي تعرضت لها نساء في مدينة كولونيا (غربي البلاد)، ليلة الاحتفال برأس السنة الجديدة 2016.

وأكد شترايتر، في تصريحات صحفية، بالعاصمة الألمانية برلين، اليوم الجمعة الثامن من يناير ضرورة محاسبة الدولة والقانون الألماني، للمعتدين والمتحرشين  ليلة رأس السنة”، مطالبًا بالكشف عن “ملابسات الحادثة قبل اتخاذ أي قرار”.

و أشار شترايتر، أن “ميركل، طلبت الكشف عن حقائق التحرش، دون إخفاء أي شيء حول القضية، لأن أي تفصيل مبالغ فيه أو لا يمثل الحقيقة، يؤثر على غالبية طالبي اللجوء”، لافتًا أنه “لا يمكن القبول بأن تشكل قلة ضررًا على طالبي اللجوء”.

بدوره أعلن ” توبياس بليت”، المتحدث باسم الداخلية الألمانية، في بيان، اليوم، أن “عناصر من الشرطة ألقت القبض على مشتبه بهم، تسعة منهم يحملون الجنسية الجزائرية، وثمانية مغربيين، وأربعة سوريين، وخمسة إيرانيين، وألمانيان، وصربي، وآخر عراقي”، مشيرًا أن “18 منهم لاجئين”.

من جانبه، شدد وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، في بيان له، اليوم السبت التاسع من يناير على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات من أجل عدم تكرار حادثة التحرش مرة ثانية، مطالبًا بمراقبة الساحات الكبيرة بالكاميرات.

وفي سياق متصل، طالب مجلس إدارة حزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي CDU”، الذي ترأسه ميركل، إسقاط حق اللجوء عن طالبيه ممن حُكم عليهم بالسجن داخل البلاد.

أما “زيغمار غابرييل”، رئيس حزب الديمقراطي الاشتراكيSPD، طالب بإعادة اللاجئين المتورطين في ارتكاب جرائم، إلى بلدانهم، داعيًا إلى “استخدام القوانين الدولية في هذا الصدد”.

وشهدت مدينة كولونيا، حوادث سرقات وتحرش بنساء ليلة الاحتفال برأس السنة الجديدة، وأعلنت شرطة المدينة أنها تلقت 121 شكوى حول الموضوع حتى الأن .

المصدر / وكالة الأناظول للأنباء .

مريكل تؤيد اجراءات عاجلة لترحيل طالبي اللجوء المتورطين في حادثة التحرش في كولونيا

Comments are closed.