لاغارد تدعو نيجيريا إلى تنويع مصادر الدخل للتقليل من الاثار السلبية لتراجع اسعار النفط

3

[ad id=”1158"]

#عبق_نيوز| اقتصاد وأعمال | دعت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي  نيجيريا، إلى تنويع مصادر الدخل، للتقليل من الآثار السلبية التي يمكن أن يخلفها تراجع أسعار النفط الخام على البلاد خلال الفترة المقبلة. جاء ذلك في أعقاب اجتماعها مع الرئيس النيجيري محمدو بوهاري في أبوجا، مساء الثلاثاء الخامس من يناير الجاري . مؤكدة إن صندوق النقد الدولي جاهز لمساعدة الحكومة النيجيرية لتنفيذ انضباط مالي واتباع سياسة نقدية ناجحة”.

ونفت لاغارد، أن يكون سبب زيارتها إلى أبوجا، لمناقشة أية قروض تطلبها البلاد من الصندوق تزامناً مع تراجع أسعار النفط، مشيرةً إلى أن زيارتها لنيجيريا هي فقط لتقديم النصائح لنيجيريا، بهدف تنويع مصادر الدخل، حتى يصبح اعتماد البلاد على الإيرادات المتأتية من مبيعات النفط أقل.

وتُعد نيجيريا  أكبر دول القارة الإفريقية، من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وتشكل إيرادات النفط قرابة 90٪ من إجمالي إيراداتها المالية السنوية، الأمر الذي أدخلها في أزمة تمويلية نتيجة لتراجع أسعار النفط الخام عالمياً.

وتراجعت أسعار النفط الخام، بنسبة وصلت 75٪، منذ منتصف عام 2014، هبوطاً من 115 دولاراً للبرميل، وسط توقعات صندوق النقد الدولي، ووكالة موديز للتصنيف الائتماني، أن يراوح سعر البرميل عند 40 دولاراً خلال العام الجاري 2016.

وتعد زيارة لاغارد إلى أبوجا، الثانية لها، منذ توليها منصب مدير عام صندوق النقد الدولي عام 2011، وتستمر الزيارة أربعة أيام.

وتوقعت أن يصل فريق خبراء الصندوق، إلى العاصمة النيجيرية، الأسبوع القادم، بهدف مناقشة “المادة الرابعة”، التي تنص على دراسة الخبراء لاقتصاد البلاد ووضعه المالي، وتقديم النصائح اللازمة للنهوض بالاقتصاد، وتحسين المالية العامة وتخفيض نسب الدين العام ورفع أرقام الناتج المحلي.

وتعمل نيجيريا خلال العام الحالي، على تحقيق نسبة نمو تتجاوز 4.7٪، عبر التركيز على قطاعات الطاقة والإسكان والنقل، على الرغم من تراجع أسعار النفط الخام.

المصدر / وكالة الأناظول للأنباء

لاغارد تدعو نيجيريا إلى تنويع مصادر الدخل للتقليل من الاثار السلبية لتراجع اسعار النفط

Comments are closed.