علماء أمريكيون يتوصلون إلى إختبار يكشف فيروس الكبد الوبائي المزمن C بسهولة

3

[ad id=”1163"]

#عبق_نيوز| صحة | عرض باحثون أمريكيون في جامعة كاليفورنيا اليوم الأحد الخامس عشر من نوفمبر أمام المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لدراسة أمراض الكبد الذي يعقد حاليًا في الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر الجاري، بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية . عرض اختبارًا جديدًا وفعالاً، يكشف عن إصابة الأشخاص بفيروس الكبد الوبائي المزمن “سي”، بسهولة، وتكلفة أقل من الاختبار التقليدي المتاح حاليًا.

وأوضح فريق الباحث أن الطريقة التقليدية للكشف عن فيروس “سي”، غير متوفرة على نطاق واسع، على الصعيد العالمي، و عالية التكلفة، وخاصة فى البلدان الفقيرة. وتحتاج الطريقة التقليدية للكشف عن الفيروس إلى خطوتين، الأولى تحري الأجسام المضادة للفيروس في الدم، وإذا كان الاختبار إيجابيًا، يتعيّن إجراء اختبار حمض نووي لـ”رنا” فيروس التهاب الكبد، من أجل تأكيد العدوى المزمنة بالفيروس”. موضحين “إن نسبة تتراوح بين 15 و45% من الأشخاص، الذين يصابون بالفيروس، يتخلصون تلقائيًا من العدوى بواسطة استجابة مناعية قوية، دون حاجة إلى علاج، و يظل اختبار الأجسام المضادة للفيروس إيجابيًا لديهم، رغم تخلصهم من العدوى”.

يُذكر أن فيروس التهاب الكبد الوبائي “سي”، هو مرض فيروسي يمكن أن يؤدي إلى تراجع وظائف الكبد أو الفشل الكبدي، إذا لم يتم اكتشافه بسرعة، وقد ينتهي المطاف مع بعض المرضى إلى الإصابة بتليف الكبد، كما أن الفحص الفعال، والتشخيص السريع والحاسم، يوقف انتشار الفيروس.

ووفق آخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن 150 مليون مريض جديد يصابون بعدوى الفيروس سنويًا على مستوى العالم، بينهم 3.2 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، ويموت سنويًا أكثر من 500 ألف مريض آخرين جراء الإصابة بأمراض الكبد الناجمة عن هذا الالتهاب.

المصدر / وكالات

علماء أمريكيون يتوصلون إلى إختبار يكشف فيروس الكبد الوبائي المزمن C بسهولة

Comments are closed.