بن علوي يزور دمشق في ظل قطيعة خليجية

0

[ad id=”1155"]

#عبق_نيوز| سياسة | قام يوسف بن علوي وزير خارجية سلطنة عُمان بزيارة مفاجئة إلى العاصمة السورية دمشق يوم امس الاثنين السادس والعشرون من اكتوبر الجاري لم يتم الإعلان عنها مسبقاً، التقى خلالها الرئيس بشار الأسد، ونظيره السوري وليد المعلم.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” أنه تم أيضاً “بحث تطورات الأوضاع في المنطقة، ولاسيما الحرب على الإرهاب في سوريا، والأفكار المطروحة إقليمياً ودولياً، للمساعدة في إيجاد حل للأزمة في سوريا.”

وبينما عبر الأسد عن “تقدير الشعب السوري لمواقف سلطنة عُمان تجاه سوريا، وترحيبه بالجهود الصادقة التي تبذلها لمساعدة السوريين في تحقيق تطلعاتهم”، فقد شدد على أن “القضاء على الإرهاب، سيسهم في نجاح أي مسار سياسي في سوريا.”

من جهته، أكد وزير الخارجية العُماني، الذي يُعد أول مسؤول يزور سوريا وسط “القطيعة” الخليجية لنظام الأسد، “حرص سلطنة عُمان على وحدة سوريا واستقرارها”، مشيراً إلى أن بلاده مستمرة في بذل كل مسعى ممكن للمساعدة في إيجاد حل ينهي الأزمة في سوريا.

وفي السياق نفسه بحث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، مع بن علوي تطورات الأزمة في سوريا، وضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب، وفق ما أوردت الوكالة الرسمية الناطقة باسم نظام الأسد.

المصدر / سي ان ان عربية .

بن علوي يزور دمشق في ظل قطيعة خليجية

You might also like More from author

Comments are closed.