تغيرات غربية و تعنت عربي على تنحي الأسد كشرط للتسوية في سوريا

0

[ad id=”1160"]

#عبق_نيوز | سياسة | أعلنت باريس يوم أمس الثلاثاء وعلى لسان وزير خارجيتها لوران فابيوس في حديث أدلى به لصحيفة لوفيغارو الفرنسية أن تنحي الأسد لا يمكن أن يبقى مطلبا مطلقا لا يقبل التغيير. وإلا فإن الأوضاع في سوريا سوف تؤول إلى ما آلت إليه في العراق بعد انهيار مؤسسات الجيش والدولة فيه. وأضاف أن بلاده لن تطالب برحيل الرئيس السوري بشار الأسد كشرط مسبق لمحادثات السلام.

 هذا وقد سبقت واشنطن باريس في هذا التغير الذي طرأ مؤخرا على موقفها حيال سبل التسوية في سوريا و تخلي البيت الأبيض عن شرط رحيل الأسد . حيث تشهد هذه الفترة تحولات في مواقف الدول الغربية وبشكل مفاجئ بعد مطالبات مستمرة منها ومنذ اندلاع الأزمة السورية في مارس 2011  بضرورة تنحي الرئيس الأسد كشرط مطلق لأي تسوية ممكنة في البلد الذي انهكتها الصراعات .

 ومن جانب أخر لازالت الدول العربية و خاصة الخليجية منها بزعامة المملكة العربية السعودية متمسكة بتنحي الأسد من رئاسة الجمهورية في سوريا . و أثار التدخل العسكري الروسي لدعم الرئيس بشار الأسد استياء الدول العربية  معتبرين ان هذا الدعم سيطيل امد العرب في البلاد .

المصدر / مواقع و وكالات .

 

تغيرات غربية و تعنت عربي على تنحي الأسد كشرط للتسوية في سوريا

You might also like More from author

Comments are closed.