الكعبة المشرفة ترتدي كسوتها الجديدة في تقليدي سنوي

1

[ad id=”1161"]

#عبق_نيوز | سياسة | بث التلفزيون السعودي صباح اليوم الأربعاء الثالث والعشرون من سبتمبر الجاري لقطات مباشرة لعملية استبدال كسوة الكعبة المشرفة، في تقليد سنوي يجري في التاسع من ذو الحجة من كل عام. حيث يبدأ استبدال الكسوة بإنزال ثوب الكعبة القديم واستبداله بثوب جديد تمت صناعته من الحرير الخالص، بمصنع كسوة الكعبة المشرفة. وتبدأ مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة عقب صلاة الفجر.

الكعبة المشرفة ترتدي كسوتها الجديدة في تقليدي سنوي

ويذكر أنه تبلغ التكلفة الإجمالية لثوب الكعبة المشرفة 22 مليون ريال (6 ملايين دولار)، ويصنع من الحرير الطبيعي الخاص الذي يتم صبغه باللون الأسود، حيث يستخدم في صناعته نحو 700 كيلو غرام من الحرير الخام و120 كيلو غرامًا من أسلاك الفضة والذهب. فيما يبلغ ارتفاع الثوب 14 مترًا ويوجد في الثلث الأعلى منه الحزام الذي يبلغ عرضه 95 سنتيمترا وبطول 47 مترًا والمكون من ستة عشر قطعة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية.

وتظهر على الكسوة من الخارج نقوش منسوجة بخيوط النسيج السوداء كتب عليها عبارات (لا إله إلا الله محمد رسول الله) و(سبحان الله وبحمده) و(سبحان الله العظيم) و(يا حنان يامنان يا الله) وتتكرر هذه العبارات على قطع قماش الكسوة جميعها وعلى ارتفاع تسعة أمتار من الأرض وبعرض (95) سنتيمترا بحيث يثبت حزام الكعبة المشرفة.

وتتكون الكسوة من خمس قطع تغطى كل قطعة وجها من وجوه الكعبة المشرفة والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة ويطلق عليها البرقع وهي معمولة من الحرير بارتفاع ستة أمتار ونصف وبعرض ثلاثة أمتار ونصف مكتوب عليها آيات قرآنية ومزخرفه بزخارف إسلامية مطرزه تطريزا بارزا مغطى بأسلاك الفضة المطلية بالذهب. 

وجرت العادة أن يتم رفع الجزء السفلي من ثوب الكعبة المشرفة عند كسوتها في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، ويبقى هذا الجزء مرفوعاً  حتى مغادرة الحجاج.

 

المصدر / وكالة الأناظول للأنباء و مواقع أخرى

 

الكعبة المشرفة ترتدي كسوتها الجديدة في تقليدي سنوي

You might also like More from author

Comments are closed.