بنغلادش تقول إن تدفق الروهينجا لا يمكن استمراره وتطلب حلا للأزمة 

الأناظول

#عبق_نيوز| بنغلاديش / الأمم المتحدة / الروهينغا | قال مبعوث بنغلادش لدى الأمم المتحدة يوم الاثنين إن نحو مليون من لاجئي الروهينجا الذين فروا من العنف في ميانمار يقيمون الآن في بنجلادش وإن هذا وضع ”لا يمكن استمراره“ مطالبا ميانمار بالسماح لهم بالعودة.

وعبر نحو 600 ألف شخص الحدود منذ 25 أغسطس عندما هاجم متمردون مواقع أمنية مما دفع جيش ميانمار لشن هجوم مضاد عنيف في ولاية راخين وصفته الأمم المتحدة بأنه عملية تطهير عرقي.

وقال شاميم احسان سفير بنجلادش لدى الأمم المتحدة في جنيف في اجتماع للمانحين ”هذه أكبر عملية خروج جماعي من دولة واحدة منذ مذبحة رواندا عام 1994“.

 وأضاف ”على الرغم من مزاعم بعكس ذلك، لم ينته العنف في ولاية راخين. وما زال آلاف يدخلون يوميا“. وتابع احسان أن وزير داخلية بنجلادش زار يانجون يوم الاثنين لإجراء محادثات من أجل إيجاد ”حل دائم“.

وزارت الملكة رانيا ملكة الأردن مخيمات اللاجئين الروهينجا يوم الاثنين ودعت إلى رد فعل أقوى من المجتمع الدولي تجاه معاناة الروهينجا الفارين إلى بنجلادش من ”الاضطهاد الممنهج“ في ميانمار.

وقالت أثناء التجول في المخيمات ”على المرء أن يسأل لماذا يتم تجاهل معاناة هذه الأقلية المسلمة؟ لماذا سُمح باستمرار الاضطهاد الممنهج لفترة طويلة جدا؟“.

وناشدت الأمم المتحدة المانحين تقديم 434 مليون دولار كمساعدات لإنقاذ حياة 1.2 مليون شخص لمدة ستة أشهر.

وقال مارك لوكوك مسؤول الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة ”نحتاج لمزيد من المال لملاحقة الاحتياجات المتزايدة. هذه ليست أزمة معزولة بل هي أحدث جولة في دورة الاضطهاد والعنف والتشريد المستمرة منذ عقود“.

وأضاف ”أطفال ونساء ورجال يفرون من ميانمار ويتدفقون على بنجلادش مروعين ويعانون العوز“.

وقال لوكوك قبل استراحة منتصف النهار في الاجتماع ”نقدر أن لدينا تعهدات بنحو 340 مليون دولار“.

وتشمل التعهدات الجديدة 30 مليون يورو أعلن عنها الاتحاد الأوروبي و15 مليون دولار من الكويت وعشرة ملايين دولار استرالي من استراليا و12 مليون جنيه استرليني من بريطانيا.

وأكد مجددا دعوة الأمم المتحدة لميانمار بالسماح ”بحرية دخول كاملة للمساعدات الإنسانية في راخين“ حيث تمنع وكالات الإغاثة من الدخول.

وقال لوكوك إنه يتعين على ميانمار ”ضمان حق العودة الآمنة الطوعية الكريمة ليتمكن الروهينجا من العيش في سلام وان تحترم حقوق الإنسان في راخين“.

 المصدر / رويترز .

بنغلادش تقول إن تدفق الروهينجا لا يمكن استمراره وتطلب حلا للأزمة

Comments are closed.