ثقة قطاع الاعمال الالماني تحافظ على مستواها القوي قبيل الانتخابات

#عبق_نيوز| المانيا | أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الجمعة ان ثقة قطاع الاعمال الالماني حافظت على مستواها القوي رغم تراجع طفيف عن المستوى القياسي الذي بلغته في تموز/يوليو الماضي، ما يعزز الافاق الجيدة لاكبر اقتصاد أوروبي قبيل انتخابات عامة.

وقال معهد “ايفو” ومقره ميونيخ، ان مؤشر ثقة قطاع الاعمال تراجع الى 115,9 نقطة هذا الشهر بعد ان سجل مستوى قياسيا الشهر الماضي عند 116 نقطة.

وشمل الاستطلاع سبعة آلاف شركة، وجاءت نتيجته افضل من المتوقع، اذ كان المحللون الذين استطلعتهم مؤسسة “فاكت-سيت” توقعوا تراجعا اكبر عند 115,7 نقطة.

وقال رئيس معهد “ايفو” كليمنس فيوست في بيان إن “الثقة لدى قطاع الاعمال لا تزال قوية” مضيفا “الاقتصاد الالماني لا يزال على مسار النمو”.

وقال المعهد ان التراجع الطفيف مرده تقديراتن قادة الاعمال الاقل ايجابية للوضع الراهن، فيما توقعاتهم المستقبلية مشرقة.

وتضاف الثقة القوية الى سلسلة من المعطيات الإيجابية للقوة الاقتصادية الأوروبية الأولى، ما يعزز موقع المحافظين وعلى رأسهم المستشارة انغيلا ميركل عشية انتخابات 24 سبتمبر.

وفي قطاعات اخرى من الاقتصاد، بلغ التفاؤل مستويات قياسية جديدة في قطاعي التصنيع والبناء، رغم ان تجار الجملة ابدوا انطباعات اكثر سلبية بقليل.

والتشاؤم الاكبر يأتي من تجار التجزئة الذين كانوا “اقل رضا” بوضعهم الحالي وأقل تفاؤلا بالمستقبل.

وقال فيوست ان “تجار السيارات مسؤولين الى حد كبير عن التراجع”.

ويواجه قطاع السيارات القوي في المانيا تبعات فضيحة تزوير محركات السيارات العاملة بالديزل واتهامات بأن بعض صانعي السيارات تلاعبوا بمسائل تقنية بينها تكنولوجيا الانبعاثات.

غير ان الفضيحة لم تؤثر بعد على الثقة بين مصنعي السيارات، بحسب فيوست.

وقال “في كارتل قطاع السيارات لم تنعكس الاتهامات وقضية الديزل على نتائج الاستطلاعات لغاية الان، ومؤشر مناخ الاعمال لا يزال عند مستوى مرتفع جدا”.

من جهة اخرى أكدت هيئة الاحصاءات الفدرالية “ديستاتيس” الجمعة ان الناتج الاجمالي المحلي ارتفع بنسبة 0,6 % في الربع الثاني من العام، مدفوعا بانفاق قوي من قبل القطاع العام والاسر”.

المصدر / فرانس برس العربية .

ثقة قطاع الاعمال الالماني تحافظ على مستواها القوي قبيل الانتخابات

Comments are closed.