روسيا تعتذر عن فضيحة المنشطات التي ادت الى ايقافها عن المشاركة في البطولات الدولية لرياضة العاب القوى

#عبق_نيوز| روسيا  / الأتحاد الدولي لألعاب القوى | قطعت روسية “خطوة هامة” الخميس باعتذارها علنا عن فضيحة المنشطات التي ادت الى ايقافها عن المشاركة في البطولات الدولية لرياضة العاب القوى.

وقدم الاعتذار رئيس الاتحاد الروسي لالعاب القوى دميتري شلياكتين، في خطاب خلال الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في لندن، قبل يوم من انطلاق بطولة العالم.

وقال شلياكتين “الوضع مع العاب القوى صعب للغاية” مشيرا الى ان اتحاده تم اصلاحه بشكل كامل منذ توليه مسؤولياته مطلع العام 2016، وان “تغييرات جذرية” قد تم ادخالها.

وتابع “لم تكن الفترة الاولية كافية لفهم حجم الازمة الحاصلة في روسيا”.

واردف “خضت في هذا الواقع واتفهم ان قرار الاتحاد الدولي والمجلس (ايقاف روسيا) كان في محله”.

وتابع “اود الاعتذار من كل العدائين الذين حرموا من حصد ميداليات ذهبية وفضية من المسابقات.. اؤكد لكم ان فريقنا الجديد سيكافح المنشطات، وما حدث لن يتكرر ابدا”.

واشاد بالاعتذار النروجي روني اندرسن رئيس فريق العمل المستقل من قبل الاتحاد الدولي لمتابعة قضية المنشطات الروسية.

وقال اندرسن “من المنصف القول ان الطريق لم يكن دوما سلسا. كانت هناك مطبات، عادة في شكل بيانات سياسية او تدخلات لم تكن مفيدة ابدا”.

وتابع “اريد ان اشيد بدميتري شلياكتين والزملاء الذين جلبهم معه بعد انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي مطلع 2016. دميتري يفهم تماما الحاجة الى تغيير ثقافة المنشطات التي كانت موجودة بشكل واضح في العاب القوى الروسية في الماضي. يفهم الضرر الذي كلف الرياضيين النظيفين”.

واردف “الاعتراف بالخطأ علنا هو خطوة هامة على طريق اعادة تأهيل العاب القوى الروسية”.

– عودة محتملة في تشرين الثاني/نوفمبر –

وكان الاتحاد الدولي قرر الإثنين الابقاء على حرمان روسيا من المشاركة في البطولات، مبررا ذلك بأنها لم تحقق التقدم الكافي في قضية مكافحة المنشطات من أجل أن تستحق العودة الى المحافل الدولية.

واتهمت روسيا العام الماضي في تقرير المحقق الكندي المستقل ريتشارد ماكلارين الذي عينته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا”، بأنها تنظم تنشطا ممنهجا لرياضييها لاسيما في العاب القوى التي حرمت من المشاركة في اولمبياد ريو 2016 بسبب هذه الفضيحة.

وسيغيب الرياضيون الروس من بطولة العالم في لندن بسبب هذه الفضيحة، لكن سيسمح لعدد منهم بالمشاركة في الحدث العالمي تحت راية محايدة بعد تلبيتهم للشروط الموضوعة من قبل الاتحاد الدولي والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.

وأكد رئيس الاتحاد الدولي البريطاني سيباستيان كو أن 19 رياضيا روسيا سيشاركون في بطولة 2017.

ودعمت الجمعية العمومية قرار المجلس الاستمرار بايقاف روسيا بتصويت 166 اتحادا مقابل 21 صوتا رافضا.

واكد اندرسن ان موعد عودة روسيا الى المسابقات الدولية في نوفمبر ممكن. وقال “مصيرهم بايديهم. يمكنهم استكمال الخطوات من دون المزيد من التأخير”.

المصدر / فرانس برس العربية .

روسيا تعتذر عن فضيحة المنشطات التي ادت الى ايقافها عن المشاركة في البطولات الدولية لرياضة العاب القوى

Comments are closed.