اخلاء خمسة أبراج في لندن ليلا خوفا من اندلاع حريق

[ad id=”1157″]

#عبق_نيوز| بريطانيا / لندن| أخلت السلطات البريطانية خمسة أبراج سكنية الجمعة في شمال لندن بشكل طارئ ليل الجمعة السبت، بعد تسعة أيام على الحريق الهائل الذي أتى على برج غرينفل واودى بحياة عشرات الاشخاص.

قبيل منتصف الليل، أعلنت بلدية كامدن ضرورة اخلاء ما مجمله 800 شقة موزعة على خمسة أبراك ضمن مجمع يعرف بإسم “شالكوتس استيت” للقيام باعمال صيانة “طارئة” من الحرائق.

والكساء الخارجي لواجهات هذه الابراج هو نفسه الذي كان مستخدما في برج غرينفل حيث أوقع الحريق الذي اندلع ليل 13 الى 14 يونيو 79 قتيلا على الاقل.

وتشتبه السلطات في أن الكساء المؤلف من طبقتين من الالومينيوم بينهما مادة البوليثيلين هو المسؤول عن الانتشار السريع للنار على مجمل المبنى.

وشددت جورجيا غولد المسؤولة في بلدية كامدن ان اخلاء الابراج الخمسة “تم بشكل فوري. لم نكن متأكدين من ان السكان في أمان”.

وأضافت غولد “حريق غرينفيل غيّر كل شيء، ولا يمكننا أن نسمح لأنفسنا بالمخاطرة”. وتابعت ان “المهم هو سلامة الناس بينما نقوم بأعمال طارئة”.

وأشارت الى أن أعمال تغيير الكساء الخارجي ستستغرق بين “اسبوعين الى أربعة أسابيع”.

مع حلول الليل، غادر العديد من سكان برج تابلو منازلهم ومعهم حقائبهم. وقال كايسي اوبونغ رئيس جمعية المستأجرين لوكالة فرانس برس “تلقّينا أمراً بإخلاء المبنى، سأبلغ السكان”.

ونقل السكان الى مركز سويس كوتيدج سنتر الترفيهي الكبير حيث أمضوا الليل.

تقول ميشيل اوركوهارت المقيمة في برج براي بعد اخلائه انه “امر مخيف”، وتابعت “انا غاضبة. عقدنا اجتماعا في الامس مع البلدية التي حاولت طمأنتنا. نحن نعيش منذ عشر سنوات في هذا المبنى مع هذا الكساء”.

وأعرب سكان آخرون عن الاستغراب لصدور أمر الاخلاء في وقت متأخر الى هذا الحد.

وقالت ميلاني ثام “كنت عند شريكي عندما تلقيتُ رسالة عبر هاتفي واضطررت الى العودة بسرعة. لقد طلبوا منا المغادرة قبل منتصف الليل”. وتساءلت “أمر غريب فعلا، البرج قائم منذ سنوات، ماذا كانت ليلة إضافية ستغير؟”.

وقال أحمد محمد (19 عاما) المقيم في برج تابلو مع والديه وشقيقتيه إن أسرته تبلغت أمر الاخلاء من أحد الجيران.

وتابع أحمد “انها فوضى. كان لدينا خمس دقائق لجمع حاجياتنا. لا أفهم لماذا يطلبون إخلاء 800 شقة بشكل فوري. اشعر بالامان هناك ولا اعتقد ان المبنى الذي نقيم فيه مهدد”.

وأعلنت بلدية كامدن فجر السبت انها حجزت “مئات الغرف في فنادق” في مختلف أنحاء لندن لسكان ابراج “شالكوتس استيت”. وتابعت البلدية “ندعو كل السكان الى المكوث لدى أصدقاء أو أقارب اذا استطاعوا لكننا سنؤمن لهم مكان اقامة اذا تعذر عليهم ذلك”.

وأشارت رئيسة الحكومة تيريزا ماي الى انها تفكر في سكان الابراج الذين تم اجلاؤهم وقالت “نعمل مع اجهزة الطوارئ والسلطات المعنية وندعمها لحماية السكان”.

يأتي اخلاء ابراج “شالكوتس استيت” بعد سلسلة من الاختبارات حول السلامة من الحرائق في المباني اعتبرت السلطات انها غير مرضية خصوصا في ما يتعلق بالكساء الخارجي الذي وضعه المتعهد نفسه في برج غرينفل.

وكانت ماي أعلنت أمام البرلمان الخميس ان “الحكومة أمرت بمعاينة الكساء الخارجي لكل المباني” السكنية التابعة للبلديات في مختلف أنحاء بريطانيا.

يقول مكتب ماي ان 600 مبنى على الاقل في انكلترا وحدها استخدم فيها الكساء الخارجي نفسه على غرار برج غرينفل.

من جهة أخرى، أعلنت فيونا ماكورماك المسؤولة في الشرطة الجنائية في لندن الجمعة ان الحريق بدأ بسبب عطل في ثلاجة.

وشددت ماكغورماك على ان الشرطة “ستعاين البنيان وعملية الترميم” وطريقة وضع الكساء الخارجي للواجهة، دون ان تستبعد ملاحقات بتهمة “القتل”.

وفي ما يتعلق بالواح الكساء الخارجي المستخدمة في غرينفل، قالت ماكغورماك “كل ما يمكنني قوله هي انها فشلت في كل اختبارات السلامة”.

وأشارت الشرطة الى ان عدد ضحايا الحريق يمكن ان يرتفع. وحتى الان تم التعرف على تسعة منهم فقط هم ستة رجال وثلاث نساء. ولا يزال تسعة جرحى يتلقون العلاج في المستشفى ثلاثة منهم في حالة حرجة.

المصدر / فرانس برس العربية . 

اخلاء خمسة أبراج في لندن ليلا خوفا من اندلاع حريق

Comments are closed.